الخلاصة

طبيعة الإنسان وأسمى متطلّباته من وجهة نظر فيكتور فرانكل

طلعت حسني بافراني*

الخلاصة

تتناول هذه المقالة بيان آراء فيكتور فرانكل في قضيّتين، هما حقيقة طبيعة الإنسان، ومتطلّباته الروحيّة؛ وذلك طبقاً لآرائه الفلسفيّة المتعلّقة بالوجود وعلم النفس. يعتقد فيكتور فرانكل أنّ طبيعة الإنسان تتكوّن من ثلاثة أبعادٍ، هي الجسم والنفس والروح، وأنّ الروح هي النواة الأساسيّة لوجوده، حيث إنّ الجسم والنفس هما غطاءٌ خارجيٌّ لها. فالعناصر الأصليّة للروحانيّة البشريّة مركّبةٌ من الحريّة المعنويّة والمسؤوليّة، إذ لو لم نعر أهميّةً لهذه الأمور سوف لا يمكننا تصوّر طبيعةً تامّةً للإنسان ولا يمكن الخوض فيها. أمّا بالنسبة لمتطلّبات الروح، فإنّ فرانكل ذكر أهمّ ما يحتاجه الإنسان من الناحية الروحانيّة، وقسّم هذه الحاجات في ستّة أُطرٍ، هي: الحاجة إلى قابليّة الفكر، المعنى، سمو الذات، الأبديّة والخلود، الدين، العاطفة والمحبّة.

مفردات البحث: فرانكل، الإنسان، الحاجة، الروحانيّة، المعنى، علم النفس الوجودي.

 

 

دراسة مقارنة للقضايا الخلقيّة في كتمان السرّ والتقوى وترك الشهوات في نظام
الاستشارة الإسلاميّة والدليل الأخلاقي للجنة الاستشارة الأمريكيّة (ACA)

أحمد إمامي راد* / علي‌نقي فقيهي**

الخلاصة

على الرغم من الاشتراك بين نظام الاستشارة الإسلاميّ والدليل الأخلاقيّ للجنة الاستشارة الأمريكيّة (ACA) في ثلاثة مواضيع هامّةٍ، هي كتمان السرّ والتقوى وترك الشهوات، لكنّهما يختلفان في بعض تفريعات هذه المواضيع بوضوحٍ. تتناول هذه المقالة دراسة مقارنة دقيقة لهذه الاختلافات وبيانها. فكتمان السرّ يعدّ المواضيع الهامّة في كلا النظامين، ولكنّ موارد نقضه التي ذُكرت في نظام (ACA) هي في النظام الإسلاميّ أقلّ ولم يتمّ تجويزها إلا بقيودٍ أكثر. أمّا التقوى والتديّن فهو أهمّ أصلٍ في النظام الإسلاميّ، بينما أهمّ أصلٍ في نظام (ACA) هو القانون الذي اعتُبر بديلاً للتديّن. وأمّا بالنسبة لحفظ العفّة والعلاقة الجنسيّة بين المراجع والمستشار وترك الشهوة حين الاستشارة، هناك اختلافٌ في المبادئ بين هاذين النظامين. كما أنّ النظام الإسلاميّ يحرّم إيذاء المراجع جنسيّاً وعدم تكوين علاقةٍ جنسيّةٍ معه إذا ما استوجب هذا الأمر ضرراً له.

وبشكلٍ عامٍّ، فإنّ النظامين الإسلاميّ و(ACA) يعتبران كتمان السرّ من الأمور الهامّة في المشاورة، ولا يجوّزان الإيذاء الجنسيّ. بينما يشترط الإسلام التقوى في المشاورة، ونظام (ACA) يشترط القانون.

مفردات البحث: المشاورة الإسلاميّة، الأخلاق، كتمان السرّ، التقوى، العلاقة الجنسيّة.

 

 

الصّلة بين التديّن والسّعادة لدى طلاب جامعة تربية مدرّس

أبوذر حيدري رفعت* / علي عنايتي نوين فر**

الخلاصة

الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة الصلة بين التديّن والسعادة لدى طلاب جامعة تربية مدرّس، التي يدرس فيها 7389 طالباً. وتمّ اختيار العيّنات عشوائيّاً في إطار 418 طالباً. وقد تمّ الاعتماد على استمارة الميول الدينيّة. وقد تمّ التوصّل إلى المعطيات عن طريق اختبارات وإحصائيّات معدل سبايرمان واختبار يومان ويتني. النتائج النهائيّة تشير إلى وجود صلةٍ وثيقةٍ بين الفكر الدينيّ والسعادة عند الطلاب. وأثبتت أنّه لا وجود لاختلافٍ في هذه الرؤية بين الذكور والإناث، بينما هناك اختلافٌ بين الطلاب المتزوّجين والعزّاب، فالطلاب المتزوّجين أكثر سعادةً وميلهم للدين أكثر من العزّاب. وكذلك هناك اختلافٌ بين طلاب مرحلتي الماجستير والدكتوراه بالنسبة للفكر الدينيّ، فطلاب الدكتوراه أكثر ميلاً للأفكار الدينيّة، ولكن ليس هناك اختلافٌ بين هذين الصنفين في السعادة.

مفردات البحث: الفكر الدينيّ، السعادة، جامعة تربية مدرّس

 

 

دَور شكر الله تعالى والتّحلّي بخُلُق الشكر في النّوم بطمأنينةٍ

ناصر آغا بابائي* / مجيد إينانلو**

الخلاصة

الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة دور الشّكر والثّناء على نوم الإنسان. والعيّنة المختبريّة لهذه الدراسة تتألّف من 170 طالبٍ جامعيٍّ أجابوا على استبيانٍ بخصوص الشّكر واستبيانٍ آخر بخصوص شكر الله تعالى، وتأثير ذلك على طبيعة نوم الإنسان حسب جدول بيتزبيرغ، وبالاعتماد على بيان الأفكار قبل النوم. والمعطيات الإحصائيّة تمّت جدولتها وتصنيفها حسب معايير الألفة وريجرسون وتحليل واريانس واختبار t واختبار سوبل. أمّا النتائج النهائيّة فقد أشارت إلى أنّ درجة المشاركين في اختبار شكر الله تعالى أعلا من درجتهم في استمارة الشكر العامّ. كما أشارت إلى أنّ الشكر يؤثّر على طبيعة النوم ويساعد على النوم بسرعةٍ، ويزيل الأرق إلى حدٍّ ما، ويحول دون استخدام الحبوب المنوّمة. والحصيلة النهائيّة لمعدّل طبيعة النوم لبيتزبيرغ بيّنت أنّ الأفكار التفاؤليّة قبل النوم لها تأثيرٌ موجبٌ على الطمأنينة في النوم. وشكرالله تعالى مؤثّرٌ أيضاً على طبيعة النوم وحصول الطمأنينة فيه، وهذا الأمر له صلةٌ مع الأفكار التي تسبق النوم. وهذه النتائج تؤكّد على أنّ الصفات الخلقيّة الحميدة وشكر الله تعالى الذي يعتبر حسن ظنٍّ بالخالق عزّ وجلّ، لها تأثيرٌ كبيرٌ على طبيعة النوم والطمأنينة فيه؛ وأنّ الأفكار التشاؤميّة قبل النوم تؤثّر سلبيّاً على النوم.

مفردات البحث: النوم، طبيعة النوم، الشكر، شكرالله تعالى، الثناء.

 

 

تقييم مدى البهجة لدى طلاب كليّة برديس في قم
ـ التابعة لجامعة طهران ـ وبيان العوامل المؤثّرة عليها

سيف‌الله فضل‌الله* / نرجس جهانغير أصفهاني** / زُلفا حق جويان***

الخلاصة

الهدف من تدوين هذه المقالة تقييم مدى البهجة لدى طلاب كليّة برديس في مدينة قم التابعة لجامعة طهران، وبيان العوامل ذات التأثير عليها. الأسلوب المتّبع في هذه المقالة توصيفيٌّ تدريجيٌّ في نطاقٍ يشمل 1464 طالباً للعام الدراسيّ 1389 – 1390ش يدرسون في مختلف التخصّصات. والعيّنة المختبريّة لهذه الدراسة تبلغ 218 طالباً تمّ اختيارهم بطريقةٍ عشوائيّةٍ منظّمةٍ وبسيطةٍ. ومن أجل إجراء هذه الدراسة وجمع المعلومات اللازمة، اعتمد الباحثون على استبيان أوكسفورد يحتوي على 29 سؤالاً بمتوسّطٍ قدره 89/0 طبق معيار كرانباخ. وقد اتُّبع الأسلوب التوصيفيّ لتحليل المعلومات المتحصّلة، إضافةً إلى إحصائيّة اختبار واريانس فرايدمان واختبار T و لمقارنة متوسّط المعطيات اعتُمد على برنامج SPSS. وقد أشارت النتائج إلى مستوى بهجة الطلاب في كليّة برديس مقبولٌ، كما أشارت إلى أنّه بين مستوى  بهجة طلاب كليّات الإدراة والحقوق والفقه و الفلسفة متفاوتٌ. ولكن لا يوجد اختلافٌ يُذكر بين مستوى بهجة الطالبات والطلاب الذكور في‌مختلف المستويات العلميّة. وهناك ستّة عوامل مؤثّرةٌ على بهجة الطلاب، هي: ا. التعامل بين الطالب والأستاذ
2. الإمكانيّات الترفيهيّة في‌الجامعة 3. النظام الإداري الحاكم على الجامعة 4. اشتراك الطالب في النشاطات الدراسيّة 5. الأساليب المتّبعة في‌التدريس و تقييم الأساتذة 6. العضويّة في‌اللّجان الخاصّة، مثل لجنة الرياضة والثقافة و الدين.

مفردات البحث: البهجة والنشاط، طلاب كليّة برديس (قم) التابعة لجامعة طهران، النشاط المنهجيّ.

 

 

التديّن والعوامل الاجتماعيّة وصلتهما باستعمال المخدِّرات من قبل طلاب الجامعات

ميرنادر ميري* / هادي بهرامي إحسان**

الخلاصة

الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة صلة التديّن والعوامل الاجتماعيّة باستعمال المخدّرات من قبل طلاب الجامعات. الإحصائيّات التي استندت إليها هذه الدراسة تشمل جميع طلاب جامعة طهران ـ ذكوراً وإناثاً ـ للعام الدراسيّ 1388 ـ 1389. والعيّنة الأساسيّة تتضمّن 182 طالباً وطالبةً تمّ اختيارهم بطريقةٍ عشوائيّةٍ عنقوديّةٍ في عدّة مراحل. وقد استخدمت معايير التقييم حسب المقياس المذهبي للبسطامي وإحسان بهرامي سنة 1378ش، واستمارة سلوك المجازفة لسنة 2000م. والحصيلة النهائيّة للمذهبيّة بلغت 96/0 والحصيلة النهائيّة لسلوك المجازفة بلغت 67/0 كنتيجةٍ تامّةٍ. وتمّ تحليل ودراسة المعطيات بالاعتماد على استمارة الارتباط لبيرسون وريجرسون في جميع مراحل التقييم. وقد أشارت النتائج إلى وجود اختلافٍ وارتباطٍ سلبيٍّ بين الطلاب الذكور والإناث في القضايا الدينيّة والتدخين وشرب الخمور واستعمال المخدِّرات. وبيّنت الاختبارات التي اعتمدت على استمارة ريجرسون إلى أنّ الجنس والتديّن والحالة الزوجيّة لها تأثيرٌ على الرغبة بالتدخين بنسبة 144/0 بشكلٍ إجماليٍّ. وكذلك فإنّ نتائج اختبار ريجرسون أشارت إلى أنّ الجنس والتدخين لهما تأثير على شرب الخمر واستعمال المخدّرات بنسبةٍ تقريبيّةٍ تضاهي 146/0 و 88/0.

مفردات البحث: التديّن، العوامل، علم الاجتماع، استعمال المخدِّرات.

 

 

الصلة بين الرّضا في الحياة الزّوجيّة
و مدّة الزواج لطلاب معهد الإمام الخميني(ره) للتعليم والأبحاث

السيّدمجتبى حسيني‌سَدَه* / علي فتحي آشتياني**

الخلاصة

تتناول هذه المقالة دراسة الصّلة بين‌رضا الزّوجين عن حياتهما الزوجيّة والمدّة التي انقضت من زواجهما (سنوات الحياة الزوجيّة). العيّنة المختبريّة لهذه الدراسة تتألّف من 260 طالباً من طلاب معهد الإمام الخمينيّ(ره) للتعليم والأبحاث (ذكور)، تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 40 سنةً، حيث تمّ اختيارهم بشكلٍ عشوائيٍّ وأُجري الاختبار بالاعتماد على نموذج هادسون للجواب على الأسئلة المطروحة. والآراء النظريّة لهذه الدراسة اعتمد فيها على اختبار ارتباط بيرسون. وبعد إجراء الدراسات العمليّة والنظريّة، حيث تمّت مقارنة النتائج وتحديد المتغيّرات بين الفئات السنيّة ومدّة الزواج و سنّ الزواج اعتماداً على استمارة ريجرسون. وأشارت النتائج إلى تنامي الرضا في الحياة الزوجيّة مع طول فترة الزواج، كما أثبتت وجود اختلافاتٍ بين معدّلات الزواج في الفئات السنيّة المختلفة بدرجة رضا تبلغ 2/6 سنة من مدّة الزواج وبالعكس، و 3/6 سنة و بالعكس.

مفردات البحث: الرضا في الحياة الزوجيّة، مدّة الزواج.


* خرّيجة من جامعة الزهراء(س) ـ دكتوراه في‌علوم القرآن والحديث. t.hasani16@gmail.com

        تاريخ الوصول: 12/6/1431 - تاريخ القبول: 30/1/1432

* خرّيج من‌الحوزة العلميّة و أخصّائي في العلوم التربويّة. ahmademamimoshaver@gmail.com

** أُستاذ مساعد في جامعة قم.   تاريخ الوصول: 1/1/1432 - تاريخ القبول: 22/5/1432

* طالب ماجستير في فرع التخطيط التعليمي ـ جامعة طهران.  rafat@ut.ac.ir

** أخصّائي في فرع الأبحاث التعليميّة – جامعة طهران.        تاريخ الوصول: 12/6/1431 - تاريخ القبول: 15/2/1432

* أخصّائي بعلم النفس العامّ ـ جامعة طهران.  naseragha@gmail.com

** أخصّائي بعلم النفس العامّ ـ جامعة طهران.                  تاريخ الوصول: 26/9/1431 - تاريخ القبول: 22/1/1432

* عضو اللجنة التدريسيّة في‌جامعة آزاد الإسلاميّة ـ فرع قم. fazlollahigh@yahoo.com

** متخصّصة في الإدارة والتخطيط التعليميّ وموظّفةٌ في‌كليّة برديس قم التابعة لجامعة طهران.

*** طالبة دكتوراه في فرع السلوك الإداري في كليّة برديس قم التابعة لجامعة طهران.

        تاريخ الوصول: 19/3/1432 - تاريخ القبول: 22/5/1432

* أخصائيّ في‌علم النفس ـ جامعة طهران.   nadermiri@yahoo.com

** أستاذ مساعد في‌جامعة طهران. تاريخ الوصول: 13/12/1431 - تاريخ القبول: 19/1/1432

* أخصائيّ في علم النفس.   sedehmv@yahoo.com

** أستاذ في جامعة بقيّةالله. تاريخ الوصول: 26/9/1431 - تاريخ القبول: 25/3/1432