الخلاصة

العلاج النفسي (المعرفي – السلوكي) الديني المتزامن مع التعليم المبدئي المجدّد، وتأثيره على تقليص الاختلافات الزوجية ورفع مستوى الرضا من الحياة لدى الزوجين

نجمه حميد* / رحيم كوتشكي** / ليدا حيات بخش ملايري***

الخلاصة :
الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة العلاج النفسي المعرفي – السلوكي الذي يستند إلى الأُصول الدينية، ملحقاً مع التعليم المبدئي المجدّد، وذلك من حيث تأثيره على مدى تقليص الاختلافات الزوجية ورفع مستوى الرضا من الحياة بالنسبة إلى الزوجين. الأُسلوب الذي اتّبعه الباحثون هو أُسلوبٌ اختباريٌّ باتّباع أُسلوبي ما قبل الاختبار وما بعد الاختبار، حيث تمّ إجراؤه على مجموعة السيطرة خلال دورة تتابع خاصّة. وقد شملت عيّنة البحث ثلاثين زوجاً تمّ اختيارهم كعيّناتٍ في متناول اليد بشكلٍ عشوائيٍّ، وقُسّموا إلى مجموعتين، مجموعة اختبار ومجموعة سيطرة. خضعت مجموعة الاختبار إلى اثنتي عشرة جلسةً محورها علاجٌ نفسيٌّ معرفيٌّ – سلوكيٌّ يستند إلى أساسٍ دينيٍّ ملحقاً بتعليمٍ مجدّدٍ، أمّا مجموعة السيطرة لم تخضع لأية جلسةٍ. وقد أثبتت نتائج البحث أنّه بعد إجراء الجلسات المذكورة، بلغ مدى الاختلافات في الحياة الزوجية في مجموعة الاختبار مقارنةً مع ما قبل الاختبار ومجموعة السيطرة مستوى (001/<0p)، ولكن مدى الرضا من الحياة ارتفع إلى مستوى (001/<0p). وكذلك فإنّ هذه النتائج في فترة التتبّع بقيت مستقرّة.

مفردات البحث: العلاج النفسي (المعرفي – السلوكي) الديني، التعليم المجدّد، الاختلاف بين الزوجين، الرضا من الحياة

 

دراسة العقبات التي تعترض طلاب علم النفس
والاستشارة في التوجّه الإسلامي: دراسة نوعية

عباس شكيبا* / رضوان السادات الجزائري** / مسعود أذربيجاني***

الخلاصة:
يتمحور البحث في هذه المقالة حول كشف وبيان العقبات التي تقع حائلاً أمام رغبة طلاب فرع علم النفس والاستشارة باتّخاذ وجهةٍ إسلاميةٍ. ومن أجل بلوغ الأهداف المنشودة لهذا البحث، تمّ اختيار ثلاثين طالباً وخمسة أساتذةٍ في فرع الاستشارة وعلم النفس بجامعة أصفهان، كعيّنةٍ للبحث، وأُجريت معهم مقابلات مرحلية خاصّة. ولدراسة وتحليل المعطيات، اعتُمد على طريقة تحليل المضمون النوعي بالاستناد إلى برنامج (QSR NVivo). وقد أثبتت النتائج المتحصّلة من مقابلة عيّنات البحث، وجود مضمونين كليّين مؤلّفين من إحدى عشرة طبقة، كما يلي:
1- عوامل من باطن الشخصية: تشمل هذه العوامل أربع طبقات، كعدم الرغبة الكلية لطلاب الجامعات بطرح مسائل جديدة.
2- عوامل من خارج الشخصية: تشمل هذه العوامل سبع طبقات، كنقص المصادر التعليمية والتحقيقية.
من البديهي أنّ معرفة العقبات التي تسوق رغبات طلاب علم النفس والاستشارة في الجامعات نحو رؤيةٍ إسلاميّةٍ عمليّةٍ، من شأنها وضع سبُل مناسبة لترغيبهم أكثر بالتوجّه الإسلامي.

مفردات البحث: علم النفس، الاستشارة، طلاب الجامعات، التوجّه الإسلامي، البحث النوعي، (NVivo)

 

تعيين تأثير تعليم استراتيجيات مواجهة الاضطراب والسموّ الإسلامي على مدى اضطراب طالبات المدارس الثانوية في الامتحانات (في مدينة تنكابن)

شهنام أبو القاسمي* / ماجدة سعيدي**

الخلاصة:
يتمحور البحث في هذه المقالة حول دراسة مقارنة لتأثير تعليم استراتيجيات مواجهة الاضطراب وبين السموّ الإسلامي على مدى اضطراب طالبات الثانوية في مدينة تنكابن أثناء أدائهنّ الامتحانات، حيث تمّ اختيار ستين طالبةً بأُسلوبٍ عنقوديٍّ عشوائيٍّ بسيطٍ، ومن ثمّ قُسمّن في مجموعتين مختبريتين ومجموعة سيطرة. وقد أُجري الاختبار على هذه المجموعات الثلاثة عن طريق استبيانٍ خاصٍّ بالاضطراب قبل أداء الامتحان. كما أُقيمت ثمانِ جلساتٍ لتعليم استراتيجيات مواجهة الاضطراب والسموّ الإسلامي لمجموعتي الاختبار وكل جلسةٍ استغرقت ستين دقيقةً، وبالتالي أجابت المجموعات الثلاثة على الاستبيان الخاص للاضطراب في الامتحان.
وقد أثبت تحليل المعطيات وجود اختلافٍ معتبرٍ بين هذه المجموعات الثلاثة، حيث يوجد اختلافٌ معتدٌّ به في تأثير تعليم استراتيجيات مواجهة الاضطراب والسموّ الإسلامي بالنسبة إلى مجموعة السيطرة لدى طالبات الثانوية في مدينة تنكابن. وهذه الاختلافات تنصبّ في فائدة المجموعتين التعليميّتين بالنسبة إلى استراتيجيّات مواجهة الاضطراب والسموّ الإسلامي، حيث كان له تأثير في تقليص مدى الاضطراب في الامتحان على طالبات الثانوية في مدينة تنكابن.

مفردات البحث: تعليم استراتيجيّات مواجهة الاضطراب، تعليم السموّ الإسلامي، الاضطراب في الامتحان

 

الصلة بين الصفات الشخصية والتوجّه الديني ووسواس الموت: اختبارٍ لنموذجٍ عِلّيٍّ

علي عيسى زادكان* / حمزه سلمان بور** / أبو الفضل قاسم زاده عليشاهي***

الخلاصة:
الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة الصلة بين الصفات الشخصية والوسواس من الموت في إطار الدور الوسيط للتوجّه الديني. ومن هذا المنطلق، تمّ اختيار 484 شخصاً (246 أُنثى و238 ذكراً) كعينةٍ للبحث وذلك بطريقةٍ عشوائيّةٍ، حيث تمّ اختبارهم بطريقةٍ جماعيّةٍ وفق معيار وسواس الموت واستبيان التوجّه الديني واستبيان الشخصية الحديثة المكوّن من خمسة عوامل. وهذه المعايير الاختبارية تعدّ معتبرةً ومناسبةً، حيث أثبتت المعطيات المترابطة وفق أُسلوب بيرسون أنّ عوامل التوجّه الديني (الباطني والخارجي) والصفات الشخصية (البؤس، الإنسجام، الانفتاح على التجربة، الميول الخارجية، تقبّل المسؤولية) ووسواس الموت (لسعة الموت، سلطة الموت، العقائد المكرّرة المتعلّقة بالموت)، ترتبط مع بعضها بشكل ثنائيّ بنسبة (p<./.1). ومن خلال تطبيق نموذج المعادلات الهيكلية لهذا الاختبار، فإنّ صلة الصفات الشخصية مع وسواس الموت عن طريق متغيّر المتوسّط للتوجّه المذهبي، ثبت أنّ النموذج المقترح يعتبر مناسباً ومفيداً، وأنّ وسواس الموت قد تمّ توضيحه وتوقّعه عن طريق الميول التجريبية للشخصية والتوجّه الديني. (GFI=0/91) و(RSMEA=0/06).

مفردات البحث: الصفات الشخصية، التوجّه الديني، وسواس الموت، النموذج العلِّي

 

التصوّران السلبيّ والإيجابيّ لله تعالى وصلته بعزّة النفس والسلامة النفسية بين الطلاب

زهراء خاكساري* / زهره خسروي**

الخلاصة:
الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة الصلة بين التصوّرين الإيجابي والسلبي بالنسبة إلى الله عزّ وجلّ، وبين عزّة النفس والسلامة النفسية، وقد تمّ اختيار 300 طالبٍ من المرحلة الثانوية في مختلف التخصّصات وذلك بطريقةٍ عشوائيةٍ بسيطةٍ، حيث أجابوا عن استبيانٍ حول مسألة التصوّر بالنسبة إلى الله تعالى، واستبيانٍ بشأن عزّة النفس وفق أُسلوب كوبر سميث، واستبيان السلامة النفسية (G.H.Q.28). وقد تمّ تحليل المعطيات المتحصّلة حسب بعض المؤشّرات الإحصائية، مثل (الترابط)، (فاريانس متعدّد الجوانب)، (ريجرسون التدريجي)، حيث أثبتت النتائج وجود علاقةٍ إيجابيةٍ بين التصوّر الإيجابي بالنسبة إلى الله تعالى وبين السلامة النفسية وعزّة النفس. كما أشارت نتيجة اختبار (ريجرسون التدريجي) إلى أنّ أوّل عاملٍ يلعب دوراً مؤثّراً في توقّع حدوث السلامة النفسية، هو عامل عزّة النفس؛ وثاني عاملٍ في ذلك هو التصوّر السلبي بالنسبة إلى الله سبحانه وتعالى.

مفردات البحث: الله، التصوّر، عزّة النفس، السلامة النفسية

 

دراسة تأثير عوامل الصبر في العدوانية بين طلاب الجامعات

شايسته شكوفه فرد* / فرهاد خرمائي**

الخلاصة:
الهدف من تدوين هذه المقالة دراسة تأثير عوامل الصبر على العدوانية لدى طلاب الجامعات، حيث تمّ اختيار 300 طالبٍ من طلاب جامعة شيراز بطريقةٍ عشوائيةٍ عنقوديةٍ كعينةٍ للبحث، حيث جُمعت المعلومات اعتماداً على معيار (AQ) واستبيانٍ خاصٍّ لعوامل الصبر. وقد تمّ تحليل نتائج البحث وفق معدّلات الترابط وتحليل ريجرسون المتعدّد، إذ أثبتت وجود صلة سلبية معتبرة بين عوامل الصبر والعدوانية بمستوى (P=0/01)، وأنّ ارتفاع مستوى الصبر يتناسب طردياً مع انخفاض مستوى العدوانية. كما هناك صلة معتبرة بين كلّ واحدٍ من عوامل الصبر وبين العدوانية.

مفردات البحث: عوامل الصبر، العدوانية

 

علاقة الاحتكاك الديني بالنسبة إلى آثار الحزن على طلاب الجامعات المنكوبين

مرضية شريفي* / السيّدأحمد الأحمدي** / مريم‌السادات فاتحي‌زاده***

الخلاصة:
الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة الصلة بين الاحتكاك الديني وبين الآثار الإيجابية والسلبية للحزن لدى الطلاب المنكوبين، حيث تمّ اختيار 90 طالباً منكوباً في مدينة اصفهان بطريقةٍ انتقائيةٍ للذين هم في متناول اليد، وأجابوا على استمارةٍ خاصّةٍ بمستوى الحزن (HGRC) واستمارةٍ خاصّةٍ بالاحتكاك الديني من النوع الإيراني. وقد أثبتت النتائج وجود علاقات معتبرة بين الآثار الإيجابية والسلبية للحزن وبين الأبعاد المختلفة للاحتكاك الديني، وتمّ التوصّل أيضاً إلى أنّ مقولة الأعمال الدينية قد تصل إلى مستوى 18,2 بالمائة من فاريانس الآثار السلبية، و63 بالمائة من فاريانس الآثار الإيجابية بالنسبة إلى الحزن. كما أنّ طلاب الجامعات الذين يعانون من الحزن الطبيعي مقارنةً مع أترابهم الذين يعانون من الحزن غير الطبيعي، لهم درجة أعلا بالنسبة إلى الأعمال الدينية وبالنسبة إلى تقييم إرادة الخير الدينية وبالنسبة إلى استراتيجيات الاحتكاك الديني الفاعل والاحتكاك الديني المنفعل، وكذلك لهم متوسّط أدنى درجةً في مجال الإحساس السلبي بالنسبة إلى الله جلّ وعلا. ويمكن لهذه النتائج أن تتضمّن تلميحات مناسبة في مجال تعيين الاستراتيجيات التلفيقية الدينية – العلم النفسية في الاستشارة وعلاج الحزن.

مفردات البحث: الاحتكاك الديني، آثار الحزن، الطلاب المنكوبون

 


* المشرف على المقالة ـ أستاذ في فرع علم النفس السريري بكلية علم النفس والعلوم التربوية – جامعة الشهيد تشمران بمدينة الأهواز       N.Hamid@Scu.ac.ir
**
طالب ماجستير في فرع الاستشارة العائلية بجامعة الشهيد تشمران بمدينة الأهواز           Koochaki_rahim@yahoo.com
***
طالبة ماجستير في فرع الاستشارة العائلية بجامعة الشهيد تشمران بمدينة الأهواز           L_hayatbakhsh@yahoo.com
الوصول: 26 ربيع‌الاول 1433 ـ القبول: 9 رجب 1433

* طالب ماجستير في فرع الاستشارة العائلية بجامعة اصفهان                                  hamid.shakiba@gmail.com
**
أستاذ مساعد في فرع الاستشارة بجامعة اصفهان
*** أستاذ مساعد في مركز الأبحاث التابع للحوزة والجامعة بمدينة قم
الوصول: 3 صفر 1433 ـ القبول: 13 شعبان 1433

* أستاذ مساعد في جامعة آزاد الإسلامية بمدينة تنكابن                  Dr_shahnam_Abolghasemi@Yahoo.com
**
طالبة ماجستير في فرع علم النفس العمومي بجامعة آزاد الإسلامية بمدينة تنكابن
الوصول: 11 صفر 1433 ـ القبول: 8 جمادي‌الثاني 1433

* أستاذ مساعد في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في مدينة أرومية                          Ali_Issazadeg@yahoo.com
**
عضو اللجنة التدريسية في جامعة آزاد، فرع نقدة                                                                                   
*** طالب دكتوراه                                                                                                                           
الوصول: 15 ربيع‌الثاني 1433 ـ القبول: 25 شعبان 1433

* عضو اللجنة التدريسية في جامعة بيام نور في مدينة ميناب. (مدرّسة)                zahra_khaksari@yahoo.com
**
عضو اللجنة التدريسية في جامعة الزهراء(س)                                            zohreh_khosravi@yahoo.com
الوصول: 1 ربيع‌الثاني 1433 ـ القبول: 22 رمضان 1433

* طالبة ماجستير في فرع علم النفس السريري للأطفال والناشئين بجامعة الشهيد بهشتي       sh.shokoufefard@gmail.com
**
أستاذ مساعد في فرع علم النفس السريري بجامعة شيراز                                            khormaee_78@yahoo.com
الوصول: 22 جمادي‌الاول 1433ـ القبول: 23 شوال 1433

* طالبة ماجستير في فرع الاستشارة العائلية بجامعة اصفهان                                        msharifi.flj@gmail.com
**
مدرس في فرع الاستشارة بجامعة اصفهان.
*** أستاذ في فرع الاستشارة بجامعة اصفهان.
الوصول: 13 جمادي‌الاول 1433 ـ القبول: 13 شعبان 1433