الخلاصة

الصلة بين معرفة الله ومعرفة النفس

مسعود نور علي زاده ميانجي* / أبو القاسم بشيري** / مسعود جان بزركي***

الخلاصة:

الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة الصلة بين معرفة الله تعالى ومعرفة النفس وبيان دَور معرفة الله في معرفة النفس. وأُسلوب البحث فيها ترابطيٌّ ومحقّقٌ فيما بعد الحدث، حيث اختير 225 شخصاً بأُسلوبٍ عشوائيٍّ عنقوديٍّ كعيّنةٍ مختبريةٍ. والنتائج المتحصّلة التي تمّ إثباتها عن طريق اختبار معرفة الله ومعيار معرفة النفس التي هي ذات اعتبارٍ وقبولٍ، قد تمّ تحليلها بواسطة ترابط بيرسون وريجرسون، والمؤشّرات الإحصائية الأُخرى.
وقد أشارت هذه النتائج إلى وجود علاقةٍ إيجابيةٍ معتبرةٍ بين معرفة الله ومعرفة النفس، بحيث إنّ معرفة الله تعلب دوراً في تحقّق معرفة النفس. كما أنّ هذه النتائج تشير إلى وجود بُعدٍ هامٍّ للتدين في مجال بيان كيفية تأثير معرفة الله على الوظائف النفسية، فمع ارتفاع مستوى معرفة الله سوف تزداد معرفة النفس، وكذلك مع تنامي مستوى المعرفة الدينية والالتزام المذهبي فإنّ مدى معرفة الله ومعرفة النفس سيزداد مستواهما، لذا فإنّ معرفة الله هي بمثابة عاملٍ أساسيٍّ للوحدة وهي على رأس التنظيم النفسي للإنسان، ولها تأثيرٌ على عملية معرفة النفس في الاستجابة الأفضل للنفس واتّحاد الشخصية وانسجامها مع سائر الوظائف النفسية.

مفردات البحث: معرفة الله، معرفة النفس، النفس، المعرفة، الذكر، التدين

الصلة بين الصدق والتواضع وبين الشخصية والدّين والحياة الفاعلة

ناصر آغا بابائي*

الخلاصة:

محور البحث في هذه المقالة هو معرفة مكانة الصدق والتواضع في الشخصية والدين، وعلاقة هاتين الفضيلتين بالحياة الفاعلة. وقد تمّ اختيار عيّنةٍ مختبريةٍ مؤلّفةٍ من 450 شخصاً من طلاب الجامعات حيث اختيروا بطريقة توافرهم لإجراء عملية البحث عليهم. ولجمع المعطيات، اعتُمد على استبيان الشخصية (هيجزاكو – 60) ومعيار تقييم النفس على المستوى المعنوي ومعيار العلاقة بالدين ومعايير التوجّه الديني الأُحادية ومعيار البهجة الفاعل ومعيار الرضا العامّ عن الحياة. والنتائج المتحصّلة قد أيّدت تلك العوامل الستّة في استبيان الشخصية (هيجزاكو). الصدق والتواضع يؤلّفان عاملاً مستقلاً إلى جانب عوامل الشخصية الخمسة، وهذا العامل له صلةٌ إيجابيةٌ بالتدين والحياة الفاعلة. أمّا المعطيات التجريبية إلى جانب مطالعة النصوص الدينية، فقد أثبتت أنّ الصدق يحظى بأهميةٍ أكبر بالنسبة إلى التدين والحياة مقارنةً بالتواضع. وطبقاً لهذا البحث، فإنّ استبيان الشخصية (هيجزاكو) يعدّ معياراً معتبراً، وكذلك فإنّ الصدق والتواضع يؤلّفان عاملاً مستقلاً للشخصية يلعب دوراً إيجابيّاً في الحياة.

مفردات البحث: الشخصية، استبيان الشخصية (هيجزاكو)، الصدق، التواضع، الدين، الحياة الفاعلة

تأثير مناسك العمرة المفردة على البهجة والسلامة النفسية

محمد رضا أحمدي* / عباس علي هراتيان**

الخلاصة:

يهدف الباحثان في هذه المقالة إلى دراسة تأثير مناسك العمرة المفردة على البهجة والسلامة النفسية لطلاب الجامعات. المجموعة المختبرية لهذا البحث تشمل جميع مواكب طلاب الجامعات الذي شدّوا الرحال إلى الديار المقدّسة لأداء مناسك العمرة في سنة 1386هـ ش، وعيّنة البحث شملت 104 من هؤلاء الطلاب تمّ اختيارهم بطريقةٍ عنقوديةٍ من موكبين للعمرة. وقد اعتمد الباحثان على طريقةٍ شبه تجريبيةٍ، حيث تمّ تحليل نتائج البحث فيها طبق اختبار (t) وتحليل فاريانس وشيفيه. الوسائل الاختبارية هي استبيان البهجة (أُوكسفورد) الذي يتضمّن 29 سؤالاً، واستبيان السلامة العامّة الذي يتضمّن 28 سؤالاً. وأجابت عيّنات البحث عن الاستبيانات في ثلاث مراحل، هي شهرٌ قبل السفر (قبل الاختبار)، ويومٌ بعد أداء مناسك العمرة المفردة (بعد الاختبار)، وشهرٌ بعد العودة من السفر (المتابعة). أمّا نتائج البحث فقد أثبتت أنّ أداء مناسك العمرة المفردة كان لها تأثيرٌ في تحسين مستوى البهجة لعيّنة البحث وكذلك في رفع مستوى السلامة النفسية.

مفردات البحث: العمرة المفردة، البهجة، السلامة النفسية

الرقيّ الأخلاقي: تغييرٌ في التوجّهات المعاصرة

صادق كريم زاده*

الخلاصة

يقوم الباحث في هذه المقالة بدراسة ونقد التوجّهات الماضية والمعاصرة في الرقيّ الأخلاقي، وتغيير التوجّهات الأساسية في المطالعات العلمية. وقد قام بدراسة الموضوع عن طريق تحليل المضمون، وذلك بهدف توفير إطارٍ للدراسات التطبيقية المستقبلية ولا سيما في مجال الأخلاق الدينية. فالتوجّهات السابقة كانت تؤكّد على ما يلي: الأوامر والتنسيق بين الوالد والولد وبين الأُمّ والبنت، التيارات المستندة إلى الشخص وبالأخص الاستحكامات الخارجية، ما يؤدّي إلى عُلقة الطفل، مرحلة التعليم العيني، تيار تنظيم النفس، نظام الاستدلال في إدراك العلاقات الاجتماعية. أمّا المفاهيم البديلة فقد طرحت آراء جديدة حول نشأة الأخلاق وفق العوامل الأربعة التي هي: العدالة الإيجابية، الأخذ بآراء الآخرين في نظر الاعتبار، إدراك النفس، الاستدلال الاجتماعي العهدي، الهوية الأخلاقية. وأهمّ المعطيات في هذه التوجّهات عبارةٌ عن: التأكيد على النموذج التطوّري البديل في مقابل النموذج المرحلي التراكمي، التوجّه إلى التكوينات الجزئية في الأخلاق في مقابل انسجام التسلسل الرتبي ووحدة الهيكل، التأكيد على المقترحات الأخلاقية نيابةً عن المراحل، الاهتمام بسائر مجالات الرقيّ الاجتماعي المعرفي في مقابل إهمالها، التوجّه إلى الشخصية الأخلاقية بكونها هدفاً.

مفردات البحث: الرقيّ الأخلاقي، التوجّهات المعاصرة، التغيير

إبداع استبيانٍ معتبرٍ لتقييم الرؤية المعنوية

شهريار شهيدي* / سعيده فرج نيا**

الخلاصة:

الهدف من تدوين هذا البحث هو إبداع استبيانٍ معتبرٍ لتقييم الرؤية المعنوية، لذا فقد تمّ طرح 43 سؤالاً، ويتضمّن كلّ سؤالٍ خمسة خياراتٍ بدرجة (ليجيرت). وقد تمّ تحليل الفاعلية الظاهرية ومضامين الأسئلة عن طريق استطلاعٍ للرأي شمل 19 أستاذاً متخصّصاً، وتمّ تثبيتها بواسطة إجراء هذا الاستطلاع على 40 طالباً بطريقة الاختبار المجدّد بفاصلةٍ زمنيةٍ مقدارها خمسة أسابيع حيث بلغ مستوى التثبيت 61%. ثمّ أُجري الاختبار على 235 شخصاً من طلاب جامعة الشهيد بهشتي، حيث أُثبتت النتائج التالية عن طريق تحليل العوامل بأُسلوبٍ تناوبيٍّ بنوع (فاريماكس 2) والعامل البالغ مقداره الخاص أكثر من 5: الرؤية المعنوية، القدرة المعنوية، التنسيق الباطني للاستبيان عن طريق محاسبة ألفا كرونباخ، 91%. ونظراً للنتائج المتحصّلة فإنّ استبيان تقييم الرؤية المعنوية له اعتبارٌ مناسبٌ ويحظى بمقبوليةٍ ويمكن اعتباره وسيلةً مناسبةً للبحث العلمي في مجال المعنوية والرقيّ المعنوي.

مفردات البحث: الاستبيان، الرؤية، المعنوية، الاعتبار، المقبولية

تأثير المداخلة التي تستند إلى النفس المعنوية
والنفس العائلية على تقليص أعراض القلق لدى طلاب الجامعات

محسن سيفي* / أحمد اعتمادي** / عبد الله شفيع آبادي***

الخلاصة:

محور البحث في هذه المقالة هو تدوين وثيقةٍ معتبرةٍ حول تأثير المداخلة التي تستند إلى النفس المعنوية والنفس العائلية على تقليص أعراض القلق لدى طلاب الجامعات، وتقييم مدى تأثير هذه المداخلة في علاج هذا النوع من القلق. ولإجراء هذا البحث، تمّ اختيار 24 طالبةً من طالبات جامعة العلامة الطباطبائي اللواتي يعانين من أعراض القلق وفق اختبار القلق (بك) والمقابلة السريرية، حيث تمّ اختيارهنّ بشكلٍ عشوائيٍّ وتقسيمهنّ إلى مجموعتين وكلّ مجموعةٍ تتألّف من 12 طالبةً (مجموعةٌ علاجية ومجموعةٌ شهودية). بعد ذلك دُوّنت وثيقةٌ لاثنتي عشرة جلسةً للمداخلة، حيث تستند إلى النفس المعنوية والنفس العائلية في مجموعة الاختبار، وبالتالي تمّ تحليل المعطيات وفق اختبار (t). وقد أثبتت النتائج أنّ العيّنات المختبرية التي أدركت معنى المداخلة المستندة إلى النفس المعنوية والنفس العائلية، قد تقلّص القلق لديها بمستوىً ملحوظٍ بالنسبة إلى مجموعة الشهود لأعراض القلق. ونتائج المتابعة قد أشارت أيضاً إلى أنّ هذه المداخلة لها تأثيرٌ على تقليص أعراض القلق في المجموعة المختبرية بالنسبة إلى المجموعة الشهودية.

مفردات البحث: النفس المعنوية، النفس العائلية، القلق، العلاج النفسي

صلة التوجّه الديني لطلاب الجامعات مع طُرق المواجهة والبهجة

فريبرز صديقي أرفعي* / محمد رضا تمنائي فر** / عاطفة عابدين آبادي***

الخلاصة

الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة الصلة بين التوجّه الديني وبين طُرق المواجهة والبهجة لدى طلاب الجامعات، حيث تمّ اختيار 386 شخصاً من طلاب جامعات كاشان في العام الدراسي 1390 – 1391هـ ش بصفتهم عيّنة بحثٍ وذلك بطريقة اختيارٍ عشوائيٍّ. ولجمع المعطيات، فقد تمّ الاعتماد على استبيان التوجّه الديني (آلبورت)، واستبيان المواجهة في فُرص إيجاد التلاحم وفق أندلر وباركر، واستبيان البهجة وفق أوكسفورد. ومن ثمّ تمّ تعيين المؤشّرات الإحصائية طبق مستوى تلاحم بيرسون وتحليل فاريانس واختبار (t) وريجرسون، حيث أشارت النتائج إلى وجود علاقةٍ إيجابيةٍ بين التوجّه الديني الباطني وطريقة المواجهة في المسائل المحورية، حيث بلغت هذه العلاقة مستوى (r=0/26)، وكذلك أثبتت وجود صلة إيجابية معتبرة بين التوجّه الديني الباطني والبهجة بمستوى (16r=0/). كما أنّ تحليل النتائج قد أثبت وجود علاقةٍ معتبرةٍ بين أساليب المواجهة وأُسلوب المسائل المحورية وبين البهجة بلغت مستوى (41r=0/).

مفردات البحث: التوجّه الديني، أُسلوب المقابلة، البهجة، طلاب الجامعات


* خريج من المستوى العالي في الحوزة العلمية – طالب ماجستير في فرع علم النفس mnoor@gmail.com
** أستاذ مساعد في مؤسسة الإمام الخميني (ره) للتعليم والبحوث
*** أستاذ مساعد في مركز أبحاث الحوزة والجامعة
الوصول: 25 رجب 1433 ـ القبول: 2 ذي‌الحجه 1433

* طالب دكتوراه في فرع علم النفس العام بجامعة العلامة الطباطبائي Naseragha@gmail.com
الوصول: 27 جمادي‌الثانيه 1433 ـ القبول: 11 محرم 1434

* أستاذ مساعد في مؤسسة الإمام الخميني (ره) للتعليم والبحوث m.r.Ahmadi313@Gmail.com
** متخرج من الحوزة العلمية – طالب ماجستير في فرع علم النفس بمؤسسة الإمام الخميني (ره) للتعليم والبحوث
الوصول: 23 جمادي الثانيه 1433 ـ القبول: 30 شوال 1433 a.haratiyan@gmail.com

* أستاذ مساعد في مؤسسة الإمام الخميني† للتعليم والأبحاث Skarimzadeh178@Yahoo.com
الوصول: 6 رجب 1433 ـ القبول: 13 ذي‌القعده 1433

* أستاذ في فرع علم النفس بجامعة الشهيد بهشتي shahriarshahidi@hotmail.com
** طالبة ماجستير في فرع الاستشارة والتوجيه بجامعة الزهراءƒ saeidehfarajnia@gmail.com
الوصول: 26 ذي الحجه 1432ـ القبول: 27 ذي‌القعده 1433

* طالب دكتوراه في فرع المشاورة بجامعة العلامة الطباطبائي mhseifi@gmail.com
** أستاذ في فرع المشاورة بجامعة العلامة الطباطبائي ahmad_etemadi@yahoo.com
*** مدرس في فرع المشاروة بجامعة العلامة الطباطبائي
الوصول: 2 رمضان 1433 ـ القبول: 11 محرم 1434

* أستاذ مساعد في جامعة كاشان (الكاتب المسؤول) fas@kashanu.ac.ir
** أستاذ مساعد في جامعة كاشان Tamanaei@kashanu.ac.ir
*** طالبة ماجستير في فرع علم النفس التربوي Aabedin81@yahoo.com
الوصول: 13 جمادي‌الاولي 1433 ـ القبول: 14 ذي‌الحجه 1433