الخلاصة

الخلاصة

 

 

تأثير تعاليم علم الوجود الإسلامي على  رفع مستوى الرضا عن الحياة الزوجية للنساء المتزوّجات

ياسر رضا بور ميرصالح* / معصومة إسماعيلي** / كيومرث فرحبخش***

الخلاصة

تمّ تدوين هذا البحث بهدف تعيين مدى تأثير تعاليم علم الوجود الإسلامي على رفع مستوى الرضا عن الحياة الزوجية بالنسبة للنساء المتزوّجات، وهو من الدراسات النصف تجريبية بصورة ما قبل الاختبار – بعد الاختبار على مجموعة السيطرة، لذا اختير 24 شخصاً بشكلٍ عشوائيٍّ من بين المراجعين لمركز باب الحوائج الاستشاري في مدينة ميبد، ومن ثمّ قُسّموا إلى مجموعتين إحداهما مجموعة الاختبار والأخرى مجموعة السيطرة. أمّا بالنسبة لمجموعة الاختبار فقد أُقيمت لكلّ شخصٍ منهم جلستان في كلّ أسبوعٍ حيث بلغت مدّة الجلسة الواحدة 90 دقيقة وبلغ عددها 10 جلساتٍ ذُكرت فيها تعاليم مستندة إلى علم الوجود الإسلامي حول الارتباط الزوجي في الحياة الزوجية. وأمّا بالنسبة إلى مجموعة السيطرة فلم تُطرح لها أيّة برامج تعليمية، وكلا المجموعتين أجابتا عن استمارةٍ قصيرةٍ خاصّةٍ بالرضا عن الحياة الزوجية (هينريتش) وذلك مرّةً بعد أداء الاختبار ومرّةً بعد إكمال الاختبار مباشرةً ومرّةً بعد شهرٍ من أداء المداخلات. وبعد تحليل المعطيات فإنّ نتائج البحث أشارت إلى أنّ تعاليم علم الوجود الإسلامي له تأثيرٌ معتبرٌ على ارتفاع مستوى الرضا عن الحياة الزوجية لمجموعة الاختبار، وهذا الارتفاع في مرحلة المتابعة أيضاً قد بقي على حاله؛ لذا يمكن القول إنّ طرح تعاليم دينية مستندة إلى علم الوجود الإسلامي تعدّ منهجاً مناسباً لرفع مستوى الرضا في الحياة الزوجية لدى الزوجين.

مفردات البحث: التأثير، علم الوجود الإسلامي، الرضا عن الحياة الزوجية

 

 

 

 

تأثير ذكر الله تعالى في السيطرة الذاتية على النفس استناداً إلى المصادر الإسلامية

رحيم ناروئي* / علي محمّد صالحي** / غلامرضا جندقي***

الخلاصة

تمّ تدوين هذا البحث بهدف دراسة تأثير ذكر الله تعالى في السيطرة الذاتية على النفس استناداً إلى المصادر الإسلامية، وذلك وفق منهجٍ نصف تجريبي وبطريقة ما قبل الاختبار – ما بعد الاختبار حول مجموعة السيطرة. أمّا النطاق الإحصائي للبحث فقد شمل طلاب وطالبات الحوزة العلمية في مدينة قم للعام الدراسي 1390 – 1391ه. ش. وعيّنة البحث شملت 50 طالباً وطالبةً (30 طالباً و20 طالبةً) تمّ اختيارهم بطريقة الأنموذج الكائن في متناول اليد وقسّموا إلى مجموعتين، إحداهما مجموعة الاختبار والأخرى مجموعة السيطرة. أمّا وسيلة إجراء البحث فقد تمثّلت في استبيان السيطرة الذاتية على النفس (رفيعي هنر)، والمتغيّر المستقلّ لحزمة الذكر الثابت الذي طُرح على مجموعة الاختبار خلال ثلاثة أسابيع. وقد حُلّلت معطيات البحث بالاعتماد على برنامج (SPSS) واختبار (t) وتحليل كواريانس، حيث أثبتت النتائج أنّ ذكر الله تعالى يرفع مدى السيطرة الذاتية على النفس لدى الإنسان.

مفردات البحث: ذكر الله تعالى، السيطرة الذاتية على النفس، المصادر الإسلامية

 

 

 

 

التوجّه الديني والمعتقدات الدينية والإيمان بالعدالة الاجتماعية لدى المعلّمين التربويين

بابك شمشيري* / فريبا خوشبخت** / ماه منير إيران بور***

الخلاصة:

الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة الصلة بين التوجّه الديني والمعتقدات الدينية والإيمان بالعدالة الاجتماعية لدى المعلّمين التربويين، حيث أجاب 180 معلّماً تربوياً (132 معلّمة و48 معلّماً) عن ثلاثة استبياناتٍ تمحورت حول التوجّه الديني والمعتقدات الدينية والإيمان بالعدالة الاجتماعية. والدرجة الكلية في هذه المقالة فقد كانت لدراسة التوجّه الديني ببعديه الباطني والخارجي، وللمعتقدات الدينية بأبعادها الأربعة، وللمحبّة الذاتية المحور، وللمحبّة الخارجية المحور التي يتّفق عليها، وللاعتقاد بالعدالة الاجتماعية. وقد أثبتت نتائج البحث أنّ أصحاب التوجّه الديني الباطني وكذلك أصحاب عقيدة المحبّة الخارجية المحور لهم مستوى أعلا من غيرهم بالنسبة إلى العدالة الاجتماعية، وأيضاً فإنّ كلا نوعي التوجّه الديني تحدّد الأنواع الأربعة للعقيدة الدينية بشكلٍ إيجابيٍّ، وبعبارةٍ أخرى فإنّ المعلّمين الذين يتّبعون الدين بسبب الدين نفسه لديهم اعتقادٌ عميقٌ بالعدالة الاجتماعية؛ ويقابلهم المعلّمين الذين تكون نظرتهم للدين في معظم الأحيان بصفته وسيلةً وأداة لتحقيق المنافع الذاتية، إذ إنّ عقيدتهم بالعدالة الاجتماعية ليست بالمستوى المطلوب.

مفردات البحث: التوجّه الديني، الاعتقاد الديني، الاعتقاد بالعدالة الاجتماعية، المعلّمون التربويّون

 

 

 

 

دور نوع تصوّر الله تعالى والهوية الدينية في معنى الحياة

فاطمة خاكشور* / باقر غباري بناب** / فاطمة شهابي زاده***

الخلاصة:

الهدف من تدوين هذه المقالة هو طرح أنموذجٍ لمعنى الحياة بالنسبة إلى دور تصوّر الله تعالى حسب الاكتشاف والتعهّد الديني، حيث تمّ تعيين 581 شخصاً من طلاب جامعات بيرجند الحكومية وآزاد الإسلامية بطريقةٍ عشوائيةٍ متعدّدة المراحل، وقد أجابوا عن استبيانات الهوية الدينية ونوع تصوّر الله تعالى ومعنى الحياة. اعتمد الباحثون في هذه المقالة على أُسلوب تتبّع الأنموذج في المعادلات الهيكلية لتحليل النتائج، وأثبتت النتائج أنّ الهوية الدينية المبكّرة المكتسبة تتوسّط بين الارتباط بين تصوّر التعلّق وبين حضور المعنى في الحياة، وكذلك فإنّ الهوية الدينية المتزعزعة تعدّ واسطةً بين بُعد السيطرة وحضور المعنى في الحياة؛ أمّا الأنموذج فقد أشار إلى أن بُعد السيطرة له تأثير سلبيٌّ مباشرٌ وأنّ تصوّر التعلّق له تأثيرٌ إيجابيٌّ مباشرٌ على البحث عن المعنى، وأمّا البُعد المباشر فله فقط تأثيرٌ مباشرٌ على حضور المعنى في الحياة. كما أشارت نتائج البحث إلى أنّ مراكز الهوية الدينية هي وحدها التي تحدّد حضور المعنى في الحياة، وأنّ الرأفة ليست لها دورٌ في تحديد مراكز الهوية للإنسان.

مفردات البحث: معنى الحياة، نوع تصوّر الله تعالى، الهوية الدينية

 

 

علاقة الذهن المعنوي والمعيشة المعنوية بنوعية الحياة والرضا عن الحياة الزوجية

آرزو حسين دخت* / علي فتحي آشتياني** / محمّد إحسان تقي‌زادة***

الخلاصة:

الهدف من تدوين هذه المقالة هو تعيين علاقة الذهن المعنوي والمعيشة المعنوية بنوعية الحياة والرضا عن الحياة الزوجية في مجموعةٍ من النساء والرجال، حيث تمّ تعيين عيّنةٍ للبحث مقدارها 320 شخصاً من كوادر مستشفيات مدينة مراغة وذلك بطريقةٍ عنقوديةٍ. ولجمع معطيات البحث اعتُمد على استبيان التقييم الذاتي للذهن المعنوي (كينغ) واستبيان المعيشة المعنوية (بالوتزيان واليسون) واستبيان نوعية الحياة المطروح من قبل منظمّة الصحّة العالمية واستبيان الرضا عن الحياة الزوجية (هينريتش)، وقد تمّ تحليل النتائج وفق مناهج إحصائية ومعدّل الترابط (ريجرسون) واختبار المقارنة للمعدّلات المستقلّة، حيث أثبتت هذه النتائج وجود رابطةٍ إيجابيةٍ معتبرةٍ بين الذهن المعنوي والمعيشة المعنوية وبين نوعية الحياة وتحقّق الرضا في الحياة الزوجية. وعلى هذا الأساس يمكن القول إنّ الذهن المعنوي يشمل مجموعةً من القدرات والطاقات التي يُستفاد منها عن طريق المصادر المعنوية لأجل رفع المستوى المعيشي والانطباقي للفرد.

مفردات البحث: الذهن المعنوي، المعيشة المعنوية، نوعية الحياة، الرضا عن الحياة الزوجية

 

 

دور الحياة الدينية في الشعور رضا الزوجين عن حياتهما الزوجية

جواد مصلحي* / محمّد رضا أحمدي**

الخلاصة:

الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة دور التزام الزوجين الديني بصفته أحد العوامل المؤثّرة في شعورهما بالرضا عن حياتهما الزوجية، لهذا الغرض تمّ اختيار 116 زوجاً من طلاب جامعة بجنورد ومؤسّسة الإمام الخميني (رحمه الله) للتعليم والبحوث حيث أمضوا على أقل تقديرٍ سنةً من حياتهما المشتركة، وقد أُجريت الدراسة عليهم اعتماداً على استبيانات الرضا عن الحياة الزوجية الإسلامية والالتزام الديني. بعد تحليل معطيات البحث، أشارت النتائج إلى أنّ الزوجين اللذين لهما التزامٌ دينيٌّ يتمتّعان برضا عن حياتهما الزوجية أكثر من الزوجين اللذين يكون أحدهما ملتزماً دينياً فقط، وهذان الزوجان بدورهما أكثر رضا عن حياتهما الزوجية من الزوجين اللذين لا يلتزمان دينياً. لذا يمكن القول بأنّ الالتزام الديني يعدّ من العوامل التي تلعب دوراً معتبراً في رضا الزوجين عن حياتهما الزوجية.

مفردات البحث: الرضا عن الحياة الزوجية، الالتزام الديني، الحياة الدينية، الزوجان

 

 

أنماط الهوية والتعيين الذاتي الديني

مهدي سركزي* / زهراء نيك منش**

الخلاصة:

الهدف من تدوين هذه المقالة هو الإجابة على السؤال التالي: هل أنّ أنماط الهوية بإمكانها طرح أنماط التعيين الذاتي الديني؟ أمّا عيّنة البحث فقد شملت 346 شخصاً من طلاب الدراسة التحضيرية للجامعة في مدينة زاهدان وتتراوح أعمارهم بين 18 إلى 21 سنة، حيث تمّ اختيارهم بطريقة التعيين العنقودي. والوسائل التي اعتُمد عليها في إجراء البحث فقد تمثّلت في استبيان التعيين الذاتي الديني (SRQ-R) واستبيان أنماط الهوية (ISI-6G)، وتمّ تحليل المعطيات على أساس اختبار الترابط لبيرسون وريجرسون المتدرّج، وأثبتت نتائج البحث أنّ أنماط الهوية الطبعية والهوية المزعزعة – الاجتنابية بإمكانهما تحديد نمط التعيين الذاتي الديني الكامن باطنياً، وكذلك فإنّ أنماط الهوية الطبعية والهوية المعلوماتية من شأنهما تحديد نمط التعيين الذاتي الديني المتلقّى.

مفردات البحث: نمط الهوية الطبعية، نمط الهوية المعلوماتية، نمط الهوية المزعزعة الاجتنابية، نمط التعيين الذاتي الديني الكامن باطنياً، نمط التعيين الذاتي الديني المتلقّى


* طالب دکتوراه في فرع الاستشارة بكلية علم النفس والعلوم التربوية – جامعة العلامة الطباطبائي. yrezapoor@yahoo.com

** أستاذة مساعدة في فرع الاستشارة بكلية علم النفس والعلوم التربوية – جامعة العلامة الطباطبائي.

*** أستاذ مساعد في فرع الاستشارة بكلية علم النفس والعلوم التربوية – جامعة العلامة الطباطبائي.

القبول: 28 ربيع‌الثاني 1434 - الوصول: 3 رمضان 1434

* أُستاذ في مؤسّسة الإمام الخميني (رحمه الله) للتعليم والبحوث.

** طالب ماجستير في فرع علم النفس - مؤسّسة الإمام الخميني (رحمه الله) للتعليم والبحوث. asajad45@yahoo.com

*** أستاذ مساعد في جامعة برديس – قم.                                                                         jandaghi@ut.ac.ir

القبول: 9 صفر 1434 - الوصول: 29 جمادي‌الثاني 1434

* أستاذ مساعد في فرع فلسفة التعليم والتربية بجامعة شيراز.                                        bshamshiri@rose.shirazu.ac.ir

** أستاذة مساعدة في فرع علم النفس التربوي بجامعة شيراز.                                         farimah2002us@yahoo.com

*** طالبة ماجستير في فرع التأريخ والفلسفة والتعليم والتربية بجامعة شيراز.                iranpoormahmonir@yahoo.com

 القبول: 9 صفر 1434 - الوصول: 10 رجب 1434

* طالبة ماجستير في فرع علم النفس السريري بجامعة آزاد الإسلامية – فرع بيرجند.     khakshoor_135@yahoo.com

** أستاذ مساعد في كلية العلوم التربوية بجامعة طهران.                             bghobari@ut.ac.ir

*** طالبة دكتوراه بجامعة آزاد الإسلامية – فرع بيرجند.                                     f_shahabizadeh@yahoo.com

القبول: 1 ربيع‌الثاني 1434 - الوصول: 2 شعبان 1434

* طالبة ماجستير في جامعة بيام نور بطهران.                                                  arezoohoseindokht@gmail.com

** أستاذ في جامعة بقية الله للعلوم الطبية.                                                                       afa1337@gmail.com

*** أستاذ مساعد في فرع علم النفس في جامعة بيام نور بطهران.                              metaghizadeh@yahoo.com

القبول: 16 ربيع‌الاول 1434 - الوصول: 17 رجب 1434

* طالب ماجستير في فرع علم النفس بمؤسّسة الإمام الخميني (رحمه الله) للتعليم والبحوث.    javadmoslehi1@Gmail.com

** أستاذ مساعد في مؤسّسة الإمام الخميني (رحمه الله) للتعليم والبحوث.                        m.r.Ahmadi313@Gmail.com

القبول: 25 ذي‌الحجه 1433 - الوصول: 13 جمادي‌الاول 1434

* طالب ماجستير في فرع علم النفس العام بجامعة سيستان وبلوتشستان.                          mehdisargazi@gmail.com

** أستاذة في فرع علم النفس بجامعة سيستان وبلوتشستان.                                 zahranikmanesh@yahoo.com

القبول: 26 ربيع‌الاول 1434 - الوصول: 16 شعبان 1434